منتديات الجود و الكرم

المحكمة الإدارية تقرر عودة سمير زاهر إلى الرئاس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المحكمة الإدارية تقرر عودة سمير زاهر إلى الرئاس

مُساهمة  mohamed200 في الإثنين يوليو 26, 2010 6:32 pm

ة
علاقة الاتحادين المصري والجزائري مرشحة للعودة إلى نقطة الصفر



قررت المحكمة الإدارية العليا عودة سمير زاهر رئيسا لاتحاد الكرة المصري، بعد الدعوى التي رفعها مطالبا خلالها بوقف تنفيذ الحكم الصادر ضده بعدم أحقيته بالتواجد في اتحاد الكرة لعدم استيفائه شروط الترشح.
وأصدرت ذات المحكمة، صباح أمس الأحد، قرارها النهائي في القضية، ما نتج عنه عودة زاهر رئيسا لاتحاد الكرة وعدم إقامة انتخابات في شهر سبتمبر المقبل، وعودة كل الأمور إلى ما كانت عليه سالفا. وكان زاهر قد ترافع لمدة ساعة ونصف الساعة أمام المحكمة بنفسه إلى أن شعر بإرهاق شديد وفضل التوجه إلى مكتبه الخاص للراحة.
وأبدى زاهر سعادته الشديدة بالقرار، حيث قال في تصريحات خاصة لصحيفة ''الدستور'' المصرية، فور صدور القرار، ''إنه انتصار لي، وحقي عاد إلي بعد فترة طويلة''.
وشدد زاهر على أنه سيتوجه، مساء الأحد المقبل، إلى ملعب القاهرة الذي سيستضيف مباراة الأهلي وحرس الحدود في كأس مصر الممتازة، لتقديم الكأس بنفسه. وتوجه هاني أبو ريدة، القائم بأعمال رئيس اتحاد كرة القدم، إلى مكتب سمير زاهر في مدينة نصر عقب صدور قرار المحكمة الإدارية، لبحث التطورات الجديدة، ما تسبب في إلغاء اجتماع لجنة البث الفضائي الذي كان مقررا انعقاده في تمام الساعة الواحدة ظهر أمس الأحد. كما لم يحضر من ممثلي الأندية سوى ماجد نجاتي، رئيس نادي إنبي، وطارق صفوان ممثلا عن نادي الاتحاد السكندري، ومحمد البنداري ممثلا عن نادي المقاولون العرب.
في نفس الوقت توجهت مجموعات كبيرة من العاملين بالاتحاد وأهالي دمياط لتهنئة زاهر في مكتبه وبيته.
هذا، وقد أحالت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، في جلستها أمس، الدعوى المستعجلة التي أقامها الدكتور كمال درويش ضد المهندس حسن صقر بأحقيته في رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم، إلى هيئة مفوضي الدولة لإعداد تقريرها. علما أن درويش كان قد طالب في دعواه بأحقيته في رئاسة اتحاد الكرة المصري بعد قرار المحكمة الإدارية العليا ''في الشق المستعجل'' باستبعاد سمير زاهر من رئاسة الاتحاد، وباعتباره حاصلاً على المركز الثاني فى عدد الأصوات بعد زاهر في انتخابات اتحاد الكرة التي تم إجراؤها في نوفمبر ,2008 ولكن حصول زاهر على حكم لصالحه أمس من الدائرة نفسها بمحكمة القضاء الإداري، في الشق الموضوعي، دفع المحكمة إلى إحالة دعوى درويش إلى هيئة مفوضي الدولة.
بعد إقرار المحكمة الإدارية في مصر عودة سمير زاهر إلى رئاسة اتحاد الكرة، لا يستبعد أن تعود علاقات الاتحادين المصري والجزائري إلى نقطة الصفر، نظرا لتوتر العلاقة القائمة بين محمد روراوة وسمير زاهر، إلا في حال تلقيهما أوامر فوقية من أعلى هرم السلطة لطي صفحة الماضي، لإنجاح المصالحة التي بدأها الرئيسان حسني مبارك وعبد العزيز بوتفليقة. كما أن الظرف الذي نطقت فيه المحكمة الإدارية في مصر يطرح عدة تساؤلات، حيث صدر القرار بعد يومين فقط من انعقاد الجمعية العامة لاتحاد شمال إفريقيا التي انبثقت عنها جملة من القرارات التي تخدم مصلحة اتحاد الكرة المصري، خاصة رفع العقوبة المسلطة على الأندية المصرية وكذا إبراهيم حسن. فهل كانت العملية مدبرة أم أن الأمور تسير وفق سياسة المصالحة التي أقرها البلدان

mohamed200

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى